نور الهداية والإيمان
مرحباً بكم فى منتديات نور الهداية منتدى اسلامى لاهل السنة والجماعة سجل فى المنتدى.


منتدى يهتم بالامور الاسلامية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المدير:نرحب بالسادة الزائرين والأعضاء أرجوا أن تحتسب وجودك فى هذا المنتدى وتدبر قوله تعالى :ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد)عنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رضِي اللَّه عنْهُما قَال : قالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « منْ لَزِم الاسْتِغْفَار ، جعل اللَّه لَهُ مِنْ كُلِّ ضِيقٍ مخْرجاً ، ومنْ كُلِّ هَمٍّ فَرجاً ، وَرَزَقَهُ مِنْ حيْثُ لا يَحْتَسِبُ » رواه أبو داود
{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }
عَنْ عليٍّ رضي اللَّه عَنْهُ أَنَّ رسُولَ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قالَ له وَلِفَاطِمةَ رضيَ اللَّه عنهما: « إِذَا أَوَيْتُمَا إِلى فِراشِكُما ، أَوْ إِذَا أَخَذْتُمَا مَضَاجِعَكُما ­ فَكَبِّرا ثَلاثاً وَثَلاثِينَ ، وَسَبِّحَا ثَلاثاً وثَلاثِينَ ، وَاحْمَدَا ثَلاثاً وَثَلاثِين » وفي روايةٍ : « التَّسْبِيحُ أَرَبعاً وَثَلاثِينَ » وفي روايةٍ : « التَّكبيرُ أَربعاً وَثَلاثِينَ » متفقٌ عليه .
قال اللَّه تعالى: {إن اللَّه وملائكته يصلون على النبي، يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليماً } . - وعنْ عبد اللَّه بن عمرو بن العاص ، رضي اللَّه عنْهُمَا أنَّهُ سمِع رسُول اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم يقُولُ : « من صلَّى عليَّ صلاَةً ، صلَّى اللَّه علَيّهِ بِهَا عشْراً » رواهُ مسلم . - وعن ابن مسْعُودٍ رضي اللَّه عنْهُ أنَّ رسُول اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : « أَوْلى النَّاسِ بي يوْمَ الْقِيامةِ أَكْثَرُهُم عَليَّ صلاةً » رواه الترمذي وقال : حديثٌ حسنٌ . - وعن أوس بن أوس ، رضي اللَّه عنْهُ قال : قالَ رسولُ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « إنَّ مِن أَفْضلِ أيَّامِكُمْ يَوْمَ الجُمُعةِ ، فَأَكْثِرُوا عليَّ مِنَ الصلاةِ فيه ، فإنَّ صَلاتَكُمْ معْرُوضَةٌ علَيَّ » فقالوا : يا رسول اللَّه ، وكَيْفَ تُعرضُ صلاتُنَا عليْكَ وقدْ أرَمْتَ ؟، يقولُ :بَلِيتَ ،قالَ:«إنَّ اللَّه حَرم على الأرْضِ أجْساد الأنْبِياءِ » . رواهُ أبو داود بإسنادٍ صحيحِ . - وعنْ أبي هُريْرةَ رضي اللَّه عنهُ قال : قال رسُولُ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « رَغِم أنْفُ رجُلٍ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ علَيَّ » رواهُ الترمذي وقالَ : حديثٌ حسنٌ .
- عنْ أَبي هُريرةَ رَضي اللَّه عنْهُ ، قال : أوصَاني خَليلي صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم بصِيامِ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ مِن كُلِّ شهر ، وركْعَتي الضُّحَى ، وأَنْ أُوتِرَ قَبل أَنْ أَرْقُد » متفقٌ عليه . والإيتار قبل النوم إنما يُسْتَحَبُّ لمن لا يَثِقُ بالاستيقاظ آخر اللَّيل فإنْ وثق فآخر اللَّيل أفضل. - وعَنْ أَبي ذَر رَضِي اللَّه عَنْهُ ، عن النبيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : « يُصبِحُ عَلى كُلِّ سُلامَى مِنْ أَحدِكُمْ صدقَةٌ : فَكُلُّ تَسبِيحة صدَقةٌ ،وكل تحميدة صدقة ، وكُل تَهليلَةٍ صدَقَةٌ ، وَكُلُّ تكبيرة صدَقةٌ ، وأَمر بالمعْروفِ صدقَةٌ ، ونهيٌ عنِ المُنْكَرِ صدقَةٌ ، ويُجْزِئ مِن ذلكَ ركْعتَانِ يركَعُهُما مِنَ الضحى » رواه مسلم .
وعنْ أَبي هريرة رضي اللَّه عنهُ قال : قالَ رسولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « مَنْ قال حِينَ يُصْبِحُ وحينَ يُمسِي : سُبْحانَ اللَّهِ وبحمدِهِ مِائَةَ مَرةٍ لَم يأْتِ أَحدٌ يوْم القِيامة بأَفضَلِ مِما جَاءَ بِهِ ، إِلاَّ أَحدٌ قال مِثلَ مَا قال أَوْ زَادَ » رواهُ مسلم .
type="text/">var addthis_pub="moaz"; Bookmark and Share type="text/" src="http://s7.addthis.com/js/200/addthis_widget.js">
type="text/">var addthis_pub="moaz"; Bookmark and Share type="text/" src="http://s7.addthis.com/js/200/addthis_widget.js">

شاطر | 
 

 من خصائص يوم الجمعة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
road alsona
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1145
تاريخ التسجيل : 04/06/2010

مُساهمةموضوع: من خصائص يوم الجمعة   الأربعاء يناير 19, 2011 5:01 am

خصائص يوم الجمعة قد وردت أحاديث كثيرة في فضل يوم الجمعة وأنه خير يوم طلعت عليه الشمس وأنه يكفر به ما بين الجمعتين من الذنوب لمن اجتنب الكبائر وأنه خير الأيام وأفضلها عند الله وأفضل عند الله من يوم الأضحى ويوم الفطر وفيه خصائص لا توجد في غيره من الأيام كما ورد الوعيد الشديد على ترك الجمعة في عدة أحاديث منها قول الرسول صلى الله عليه وسلم : "لينتهين أقوام عن ودعهم الجمعات أو ليختمن الله على قلوبهم ثم ليكونن من الغافلين" ([1]) وقوله صلى الله عليه وسلم: "من ترك ثلاث جمع تهاوناً طبع الله على قلبه" ([2]) وهم صلى الله عليه وسلم بتحريق بيوت المتخلفين عن الجمعة ([3]) فعلى المسلم أن يحافظ عليها امتثالاً لأمر الله ورسوله وخوفاً من عقاب الله ورغبة في ثوابه المعد لمن أطاعه وبالله التوفيق.



كان من هدي النبي صلى الله عليه وسلم تعظيم هذا اليوم وتشريفه وتخصيصه بعبادات يختص بها عن غيره منها:

1- أنه صلى الله عليه وسلم قرأ في فجره بسورتي ألم تنزيل (السجدة) وهل أتى على الإنسان.

2- استحباب كثرة الصلاة فيه على النبي صلى الله عليه وسلم.

3- صلاة الجمعة التي هي من آكد فروض الإسلام.

4- الأمر بالاغتسال في يومها وهو أمر مؤكد جداً.

5- التطيب فيه، وهو أفضل من التطيب في غيره من أيام الأسبوع.

6- السواك فيه وله مزية على السواك في غيره.

7- التبكير لصلاة الجمعة وفيه فضل عظيم.

8- أن يشتغل بالصلاة والذكر والقراءة حتى يخرج الإمام.

9- الإنصات للخطبة إذا سمعها وجوباً.

10- قراءة سورة الكهف في يومها.

11- أنه لا يكره فعل الصلاة في يومها وقت الزوال.

12- قراءة سورتي الجمعة والمنافقين أو سبح والغاشية في صلاة الجمعة.

13- أنه يوم عيد متكرر في كل أسبوع.

14- أنه يستحب أن يلبس فيه أحسن الثياب التي يقدر عليها.

15- أنه يستحب فيه تجمير المسجد ـ أي تطييبه بالبخور.

16- أنه لا يجوز السفر في يومها لمن تلزمه الجمعة بعد دخول وقتها.

17- أن للماشي إلى الجمعة بكل خطوة أجر سنة صيامها وقيامها. لحديث عبد الله بن عمرو قال المنذري رواه أحمد ورجاله رجال الصحيح وحديث أوس بن أوس بمعناه.

18- أن يوم الجمعة يوم تكفير السيئات ومغفرة الذنوب.

19- أن جهنم توقد كل يوم إلا يوم الجمعة.

20- إن فيه ساعة الإجابة التي لا يسأل الله فيها شيئاً إلا أعطاه. لحديث أبي هريرة وفيه: "لا يوافقها عبد مسلم وهو قائم يصلي يسأل الله فيها شيئاً إلا أعطاه إياه" ([4]).

21- أن في يوم الجمعة صلاة الجمعة التي خصت من بين سائر الصلوات المفروضة بخصائص لا توجد في غيرها.

22- أن فيه الخطبة التي يقصد بها الثناء على الله تعالى وتمجيده والشهادة له بالوحدانية ولرسوله بالرسالة والوصية بتقوى الله تعالى.

23- أن يوم الجمعة يستحب أن يتفرغ فيه للعبادة.

24- أنه في الأسبوع كالعيد في العام.

25- أن للصدقة فيه مزية على سائر الأيام.

26- أنه يوم يتجلى الله فيه لأوليائه المؤمنين في الجنة.

27- أنه فسر (الشاهد) الذي أقسم الله به في كتابه العزيز بيوم الجمعة.

28- أنه اليوم الذي تفزع منه السماوات والأرض والجبال والبحار والخلائق كلها إلا الإنس والجن.

29- أنه اليوم الذي ادخره الله لهذه الأمة وأضل عنه أهل الكتاب قبلهم.

30- أنه خيرة الله من أيام الأسبوع كما أن شهر رمضان خيرته من شهور العام.

31- أن الموتى تدنوا أرواحهم من قبورهم فيعرفون زوارهم ومن يمر بهم ويسلم عليهم.

32- أنه يكره إفراد يوم الجمعة بالصوم.

33- إن يوم الجمعة يوم تذكير الناس بالمبدأ والمعاد والثواب والعقاب فهو يوم الاجتماع شرعاً في الدنيا وقدراً في الآخرة وفي مقدار انتصافه وقت الخطبة والصلاة يكون أهل الجنة في منازلهم وأهل النار في منازلهم كما ثبت ذلك عن ابن مسعود من غير وجه ([5]).

آداب صلاة الجمعة

1- الغسل لها.

2- تنظيف الجسد من الأوساخ والروائح.

3- أن لا يفرق بين اثنين.

4- لبس أحسن الثياب.

5- لا يقيم الرجل أخاه يوم الجمعة ويقعد مكانه.

6- من نعس يوم الجمعة فليتحول عن مكانه.

7- التبكير إلى المسجد.

8- صلاة ركعتين عند دخول المسجد.

9- المشي إلى الجمعة بسكينة.

10- النهي عن التحلق يوم الجمعة قبل الصلاة.

11- الإنصات للخطبتين.

12- أن لا يتخطى رقاب الناس ولا يفرق بين اثنين.

13- أن لا يمر بين يدي المصلي.

14- أن يقطع النفل من الصلاة والذكر عند خروج الإمام ويشتغل بإجابة المؤذن ثم بسماع الخطبة.

15- يكره الاحتباء يوم الجمعة.

مخالفات تتعلق بالجمعة

1- ترك الاغتسال لصلاة الجمعة.

2- تخطي رقاب الناس في أثناء الخطبة.

3- الاحتباء يوم الجمعة والإمام يخطب.

4- اعتقاد بعض الناس وجوب قراءة السجدة والإنسان في فجر يوم الجمعة أو ترك قراءتهما.

5- الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم والترضي عن الصحابة بصوت عال والإمام يخطب.

6- انتظار المؤذن حتى يفرغ من أذانه يوم الجمعة ثم أداء التحية.

7- وصل صلاة الجمعة بصلاة بعدها دون أن يفصل بينهما بكلام.

8- صلاة ركعتين بعد الأذان الأول في الحرمين ([6]).

9- التسوك في أثناء الخطبة.

10- السجع لدى كثير من الخطباء.

من بدع الجمعة

إن هناك بدع كثيرة منتشرة في كثير من بلدان المسلمين وقد بينها العلماء في مصنفاتهم قديماً وحديثاً ولكن سنذكر بعضاً منها ليتجنبها المسلمون.

1- التجمل والتزين لها ببعض المعاصي كحلق اللحية ولبس الحرير والذهب.

2- تقديم بعضهم مفارش إلى المسجد يوم الجمعة أو غيرها قبل ذهابهم إلى المسجد.

3- قيام بعض الحاضرين في أثناء الخطبة الثانية أو بين الخطبتين يصلون التحية.

4- ترك تحية المسجد والإمام يخطب يوم الجمعة.

5- رفع الخطيب يديه في الدعاء.

6- رفع المأمومين أيديهم تأميناً على دعاء الخطيب.

7- صلاة الظهر بعد الجمعة.

8- المصافحة بعد السلام من الصلاة وقول يتقبل الله منا ومنكم أو حرماً.


([1]) رواه مسلم.

([2]) رواه أحمد وأبو داود والنسائي والترمذي والحاكم وقال صحيح على شرط مسلم.

([3]) في الحديث الذي رواه مسلم.

([4]) رواه البخاري ومسلم.

([5]) انظر زاد المعاد في هدي خير العباد لابن القيم جـ 1 ص100 – 101.

([6]) من مخالفات الطهارة والصلاة للشيخ عبد العزيز سدحان.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nourhedaya.darkbb.com
 
من خصائص يوم الجمعة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نور الهداية والإيمان :: منتدى السيرة النبوية-
انتقل الى: